اعلان

شنايدر إلكتريك" تستضيف أوائل الثانوية العامة في مصنعها بمدينة بدر

    "شنايدر إلكتريك" تستضيف أوائل الثانوية العامة في مصنعها بمدينة بدر
    نظمت شركة شنايدر إلكتريك، المتخصصة فيمجال إدارة الطاقةوالتحكم الآلي، زيارة للطلاب الأوائل في الثانوية العامة لعام 2019 إلى مقر المصنع الإقليمي للشركة في مدينة بدر الصناعية.
    وبدأت فعاليات الزيارة باستقبال مسؤولي شنايدر إلكتريك للطلاب المتفوقين وتعريفهم بالمنتجات المختلفة التي تقدمها شنايدر إلكتريك، ودورها في دعم تكنولوجيا التحول الرقمي في مجال الطاقة.
    وتفقد الطلاب بمصاحبة مسؤولي الشركة للتعرف على المراحل الإنتاجية للمنتجات المختلفة التي يقدمها المصنع، فضلا عن أحدث التقنيات المستخدمة في كافة مراحل التصنيع والتي توفر حلولا متكاملة في مجال إدارة الطاقة، بجانب نظام تقليل الفاقد في الطاقة الخاص بـشنايدر إلكتريك وإدارة سير العمل، وإجراءات السلامة والجودة داخل المصنع.
    وقال وليد شتا، الرئيس الإقليمي لشركة شنايدر اليكتريك مصر وشمال أفريقيا والمشرق العربي إننا نسعى دائما إلى تشجيع الطلاب المتفوقين من خلال عدد من الأنشطة التي تنظمها الشركة لتعليم وتدريب الطلاب في المراحل التعليمية المختلفة، سواء من خلال برامج التدريب الصيفي كل عام لطلبة كليات الهندسة وإدارة الأعمال، بالإضافة إلى التعاون مع كليات الهندسة المصرية لتدريب طلبة أقسام الكهرباء على نظم إدارة الطاقة والتحكم الآلي".
    وأضاف شتا: "لا يتوقف دعمنا للمتفوقين من الشباب المصري فحسب، لكننا كذلك نسعى لتطوير مهاراتهم وتزويدهم بأحدث ما توصلت إليه التكنولوجيا في العالم من خلال تدريب المهندسين المصريين على متطلبات المدن الذكية، وتقدم الشركة لفنيين الكهرباء برامج تدريبية على أحدث نظم التركيبات الكهربائية، كما أننا أطلقنا "جامعة الطاقة - Energy University.com" التي تعد أحد أهم إنجازات شنايدر إلكتريك، وهي بوابة إلكترونية تعليمية توفر أكثر من 200 دورة مجانية في مجال إدارة الطاقة والتحكم الآلي.
    وقال شريف عبد الفتاح، نائب رئيس مجلس إدارة شركة شنايدر إلكتريك مصر والعضو المنتدب، تعتبر شنايدر الطلاب المتفوقين مستقبل مصر، لأنهم الأمل الحقيقي في تحقيق التقدم والتنمية.
    وبحسب عبد الفتاح فإن شركة شنايدر إلكتريك تعمل على تحقيق الاستدامة والحفاظ على البيئة في كافة مراحل الإنتاج ومن خلال عدد من الأنشطة التي تقوم بها، ومنها الحملات المستمرة للحد من استخدام البلاستيك لما له من أضرار متعددة.
    شارك المقال
    نانو سوفت
    كاتب ومحرر اخبار اعمل في موقع اخبار نانوسوفت .

    مقالات متعلقة

    إرسال تعليق